القلق A el 2la2

البحث عن طريق أفضل للسلام

ما الذي يُقلقك؟

"هل لديّ أصدقاءٌ حقيقيون؟"

"هل سأجد زوجًا يومًا ما؟"

"وإذا وجدت، هل سيكون/ ستكون مخلصًا؟"

"هل سنكون قادرين على إنجاب الأطفال"؟

"ماذا عن صحتي؟"

هناك دائمًا أمرٌ ما لتقلق بشأنه.

يدرك David Powlison أن هناك سببًا جيدًا يدفعنا للقلق.

لكنه يؤكّد لنا أنه يوجد لدينا سببٌ أفضل بكثير لعدم القلق!

القلق تجربةٌ إنسانية عالمية، ويجب أن نتعامل معها بتخطيط. ماذا تفعل عندما يستولي عليك القلق؟

يصوَّر لنا Powlison خطةً مؤلفة من ستّ نقاط مبينة على هذه الحقائق: "يُسرّ أبوك بأن يعطيك الملكوت. الله هو أبوك. فلا داعي لأن تقلق."