المراهقون والجنسA morahekon w el gens

كيف يجب أن نعلّمهم؟

لماذا- نحن المسيحيون- مترددين للغاية فيما يختص بالجنس؟ لماذا نميل أن نعطي اشارات مُحيرة ومُربكة لأولادنا المراهقين؟ يبدو أن جذور هذا التردد وعدم الوضوح تعود إلى ثلاث نقاط أسيء فيها فهم كلمة الله:

1-   لقد اتجهت الكنيسة لأن ترى النشاط الجنسي على أنه أقل صلاحًا وأقل تقوى.

2-   نحن نميل أن نرى الخطية على أنها خطأ سلوكي ومادي أكثر من كونها قضية تتعلق بجوهر القلب.

3-   نميل لأن نرى أن اختيارات المواهقين وسلوكهم تحددها احتياجاتهم البيولوجية.

يوضح Paul Tripp كيف أن الجنس له علاقة بعبادتنا، وهويتنا، وقلوبنا، واحتياجنا للنعمة. كما يقوم بتقديم خطة ثلاثية الأبعاد تساعد المواهقين على التعامل مع الجنس بشكل واقعي بحسب رجاء الإنجيل.